مصرف أبوظبي الإسلامي يصدر صكوكاً بقيمة 400 مليون درهم لمحبي لوجستكس

أصدر مصرف أبوظبي الإسلامي صكوكاً بقيمة 400 مليون درهم لمصفحة محبي لوجستكس من أجل إنشاء وتطوير المخازن الجديدة للشركة ومركزها اللوجستي في دبي الجنوب.

وتمت صياغة هذا الإصدار ضمن مبادئ الشريعة الإسلامية، وهو يعد أول صفقة ضمن برنامج صكوك لمنطقة دبي الجنوب. وقد لعب مصرف أبوظبي دور الوكيل الحصري لهذا الإصدار.

وتعد هذه الاتفاقية بمثابة إنجاز بارز بالنسبة لمحبي، حيث أنها تمثل باكورة عمليات التمويل التي تقوم بها في أسواق رأس المال، وأول إصدار للصكوك وفقاً لنموذج الاستصناع/الإجارة.

وقد علّق المدير التنفيذي محمد محبي على الأمر قائلاً: “هذه الصفقة ستكون محورية في المساعدة على زيادة قدرتنا التخزينية واللوجستية بمقدار يزيد على الضعف.”

وأضاف المدير التنفيذي لمصرف أبوظبي الإسلامي طراد المحمود بأن المصرف يتطلع لدعم مبادرات النمو، وقال: “نحن مهتمون بالشراكة مع مؤسسات مثل محبي لوجستكس لدعم مبادرات النمو التي تطرحها باعتبار أنها تلعب دوراً رائداً في قطاع توزيع التجزئة. ونحن على ثقة بأن المنطقة الحرة دبي الجنوب سوف تعزز مكانة دبي كمركز تجاري ولوجستي متميز على مستوى العالم.”

نمو العلاقات الإماراتية الصينية

تعد الصين ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات، التي تشكل بوابة لنحو 60% من البضائع الصينية المصدرة إلى الأسواق الإقليمية بالمنطقة، كما يقول  سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي.

ممثلون في مراسم التوقيع

وإلى حد كبير، ترجع قوة قطاع اللوجستيات في الدولة إلى عمق العلاقات بين الإمارات والصين. ويوجد في دولة الإمارات ما يقرب من 300 ألف من الصينين العاملين في شتى المجالات، إضافة إلى ما يزيد على 4000 شركة صينية، و249 وكالة تجارية، و5451 علامة تجارية صينية مسجلة.

وفي إبريل الماضي انضمت دولة الإمارات كعضو مؤسس في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية الذي تقوده الصين، والذي يبلغ رأسماله 50 مليار دولار. وتهدف الإمارات من وراء ذلك إلى التركيز على المشاريع التنموية ذات الفوائد الاجتماعية والاقتصادية المهمة.